التقنية

أكتشاف Google Brain طريقة لتقريب وتعزيز الصور تماما كما في الأفلام

من الاشياء  الشائعة في أفلام الجريمة والبرامج التلفزيونية هي قدرة وكالات تنفيذ القانون تكبير الصور الغير الواضحة من خلال تسجيلات كاميرات المراقبة، و “تحسين” الصورة تماما مما يجعل المحققين تنجح فى معرفة الجناة والخارجين عن القانون .لان صور كاميرات المراقبة غالبا” ما تكون مشوشة.

والحقيقة هي أنه عادة ما يكون من المستحيل تحقيق ذلك بسبب عدم وجود ما يكفي من التفاصيل في البكسيلات التى يكون عددها صغير جدا”  فى الصور .

لم نكن نستطيع الحصول على صورة أكثر وضوحا عن ما كان لدينا بالفعل في الملف الأصلي. ولكن يبدو أن مجموعة من الباحثين فى جوجل اكتشفوا طريقة لفعل ذلك – أو على الأقل الحصول على صورة جميلة وواضحة و قريبة للتعرف على الملامح لصاحب الصورة.

في الصورة أعلاه، و الصورة على اليسار أظهرت 64 مربعا من مصدر الصور وعدد البيكسلات، في حين أن تلك التي في الوسط اظهرت النظام الجديد لجوجل لتحسين الصور التى يمكن بناء صورة جيدة منها. العمود أقصى اليمين من الصور هي صور عالية الدقة من صورة المصدر؛ يمكنك مقارنتها إلى العمود الأوسط لمعرفة مدى دقة نظام جوجل الجديد فى تحسين الصور.

أصدر ريان دال و محمد نوروزي و عدسة جوناثان مع بكسل عمودي لنموذج يمكن توليف التفاصيل في الصور منخفضة الدقة من خلال الجمع بين عدد البكسيلات المفقودة فى الصور واستخدام قوة جوجل براين Google Brain فى تعديل البكسيل.

أولا، ستحاول الشبكة التكييف لتحسين صورة من مصدر 8 × 8 ضد صور مماثلة عالية الدقة وتكتشف ما قد تبدو الصورة عند التكبير.

ثم، تقوم بإضافة الشبكة السابقة للتفاصيل واقعية للصور النهائية. فإنه يقوم بذلك بواسطة معرفة مدى التوافق لكل بكسل ضمن العينة المنخفضة الدقة بصفة عامة إلى صور عالية الدقة.

وكما ترون، فإن هذا النظام هو الأكفاء إلى حد ما. كما أوضح آرس تكنيكا، ممكن ان ينخدع المراقبون لكاميرات المراقبة بالصور التى يتم عرضها وهى حقيقية ليست عالية الدقة كصورة احد المشاهير وعند وضعها جنبا إلى جنب مع صورة جوجل براين Google Brain’s بعد تجميعها ستبدو الصور احسن و اجمل من قبل ، وينخدع 28 فى المائة من البشر  من بعض الصور لتغيير بعض الملامح.

وفى حين ان التكنولوجيا ليست جاهزة تقريبا فى الوقت الحالى, يمكنها بالتاكيد ان تكون مفيدة فى مساعدة الشرطة فى حل الجرائم. بينما الصور الغير حقيقية لا تستخدم كدليل فى القضايا الجنائية. انها مثيرة للاهتمام ان نرى كيف تستخدم قوة جوجل براين Google Brain’s لتقترب من تحقيق الخيال العلمي في الحياة الحقيقية.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأكثر شعبية

To Top